مرصدك .. عينك الراصدة للانتهاكات ووسيلتك لمناصرة حرية التعبير والدفاع عنها

خريطة الانتهاكات

تقارير ودراسات

تقرير لمرصد الحريات الاعلامية : 100 انتهاك ضد الصحفيين اليمنيين خلال النصف الاول العام الجاري

أعلن مرصد الحريات الاعلامية عن تسجيل 100 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيين اليمنيين والمؤسسات الإعلامية خلال النصف الاول من العام 2020م، تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد واستهداف مؤسسات اعلامية.وعبر المرصد عن استنكاره لاستمرار الممارسات التعسفية ضد الإعلاميين من قبل أطراف الصراع في اليمن حيث أصبح المشهد الإعلامي يتسم بوقائع القمع والانتهاكات وصدور احكام اعدام بحق صحفيين الى جانب شعور الجناة انهم بعيدون عن يد العدالة والعقاب.وتنوعت الانتهاكات بين حالتي قتل و4 احكام بالإعدام و 5 حالات اختطاف، وحالة إصابة واحدة و 7 حالات اعتقال و3 حالات اعتداء، و8 حالات تهديد ، و4 إيقاف عن العمل ، و 5 حالات انتهاك مورست ضد مؤسسات إعلامية ، و61 حالات أخرى .ويؤكد التقرير بأن جماعة الحوثي (أنصار الله) تتصدر قائمة الانتهاكات ضد الصحفيين بواقع 61 حالة انتهاك من اجمالي الحالات المسجلة، و 28 انتهاك مارستها اطراف تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، و 2 حالتي انتهاك مارستها اطراف تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي ، و7 انتهاكات قام بها مجهولين ، و2 حالتي انتهاك مارسها متنفذين. وفي حين ما تزال جماعة الحوثي ترفض الافراج عن 16 صحفي مر على البعض منهم أكثر من خمسة أعوام تستمر حالة الانتهاكات للحريات الإعلامية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا .ورصد التقرير خلال النصف الاول من العام الحالي 37 حالة انتهاك بمدينة الجوف، و20 حالة انتهاك بمدينة صنعاء ، و16 حالة انتهاك بمدينة تعز ، و6 حالة انتهاك بمدينة حضرموت ، و8 حالات بمدينة مارب ، و6 حالات انتهاك بمدينة حضرموت ، و2 حالتي انتهاك بمحافظة اب ، وحالة انتهاك واحدة في كل من مدينة البيضاء والحديدة وسقطرى وشبوة ولحج .ومن ابرز الانتهاكات التي سجلت خلال هذه الفترة قتل المصور الصحفي نبيل القعيطي وبديل البريهي وصدور احكام بإعدام أربعة صحفيين واختطاف وتعذيب الصحفي اصيل سويد ونزوح 25 اعلامي من محافظة الجوف بعد سيطرة جماعة الحوث على مديرة الحزم مركز المحافظة .وجدد مرصد الحريات الاعلامية الدعوة إلى جميع الاطراف المتصارعة في اليمن الي التوقف الفوري عن استهداف الصحفيين ونشطاء التواصل الاجتماعي كما أكد على ضرورة محاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم ولن يفلت مرتكبوها من العقاب.مرصد الحريات الاعلامية في اليمن التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منصة رصد ومعلومات، تهدف الى نشر كل ما يتعلق بحريات الرأي والتعبير في مختلف المناطق اليمنية بطريقة مهنية ومستقلة الى جانب تحليل ومناصرة قضايا الصحفيين على المستوى المحلي والدولي.

تقرير لمرصد الحريات الإعلامية: 11 حالات انتهاك ضد حريات التعبير خلال شهر مايو 2020

أصدر مرصد الحريات الاعلامية في اليمن تقريره الشهري حول وضع الحريات التعبير في اليمن خلال شهر مايو الماضيفخلال شهر مايو الماضي سجل مرصد الحريات 11 حالات انتهاك توزعت في عدد من المحافظات اليمنية ، منها 4 حالات بمحافظة حضرموت ، و 2 حالتين بالعاصمة صنعاء ، وحالة واحدة في كلا من محافظة تعز واب ولحج والبيضاء وشبوه .وتتصدر الحكومة اليمنية قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن بواقع 5 حالات انتهاك من إجمالي عدد الانتهاكات خلال شهر مايو 2020م ، و حالات سجلت ضد جماعة الحوثي ، و2 حالتين ضد مجهولين ، وحالة أخرى ضد أحد المتنفذين .وتنوعت حالات الانتهاكات بين 3 حالات اعتقال ، و 2 حالتين اختطاف ، و 3 حالات تهديد ، وحالة تحريض و منع الصحفيين من تغطية اخبار كورونا في محافظة إب و رفض وزارة الصحة بمناطق جماعة الحوثي إعطاء الصحفيين إحصاءات الإصابة بكورونامرصد الحريات الاعلامية في اليمن منصة رصد ومعلومات ، تهدف الى نشر كل ما يتعلق بحريات الرأي والتعبير في مختلف المناطق اليمنية بطريقة مهنية ومستقلة الى جانب تحليل ومناصرة قضايا الصحفيين على المستوى المحلي والدولي .

مرصد الحريات الإعلامية يطالب المبعوث الدولي بالضغط من أجل اسقاط أحكام الإعدام للصحفيين

وجه مرصد الحريات الإعلامية في اليمن رسالة إلى المبعوث الاممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفث طالبه فيها بالضغط على السلطات القضائية التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء من أجل إسقاط أحكام الإعدام الصادرة بحق 4 صحفيين والافراج عن جميع الصحفيين المختطفين.وأكد المرصد في رسالته أن الاحكام المسيسة بحق الصحفيين "عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارس حميد، وتوفيق المنصوري" صدرت بعيدا عن كل معايير المحاكمة العادلة ناهيك عن عدم دستورية وقانونية المحكمة ذاتها، ومخالفة الحكم للقوانين والمواثيق الدولية التي تضمن للصحفيين حرية الرأي والتعبير.وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة " أمن دولة " اصدرت حكما في ال 11 من ابريل من الشهر الحالي بإعدام أربعة صحفيين وهم "عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارس حميد، وتوفيق المنصوري" على خلفية عملهم الصحفي وإدانة الصحفيين العشرة "عبد الخالق أحمد عمران وأكرم الوليدي وحارس حميد وتوفيق المنصوري وهشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم راوح وعصام بلغيث وحسن عناب وصلاح القاعدي" بالتهم الموجهة لهم.حيث اقدمت جماعة الحوثي على اختطفت 9 صحفيين دفعة واحدة في يونيو/حزيران 2015 من مقر عملهم في أحد الفنادق بالعاصمة صنعاء، واختطفوا صحفي عاشر في أغسطس /آب من العام نفسه.