استطلاع للرأي نفذه مرصد الحريات الاعلامية في اليمن: الاغلبية يعتبرون سياسة النشر في الفيس عائق لحرية في التعبير

أظهر استطلاع اطلقه مرصد الحريات الاعلامية في اليمن حول الحظر في وسائل التواصل الاجتماعي شارك فيه 160 صحفي وناشط في وسائل التواصل الاجتماعي أن 47 % من المشاركين تعرضوا للحظر من النشر.

وشارك في الاستبيان الذي نفذه المرصد 83 بالمئة من الذكور من إجمالي عدد المشاركين و 17 بالمئة من الإناث.

وفي حين يعتقد 31 بالمئة من المشاركين في الاستبيان ان وضع فيسبوك قيود على النشر في بعض الحالات ساهم في الحد من خطاب العنف والكراهية مقارنة فإن 80 بالمئة من المشاركين قالوا ان سياسة النشر في الفيس بوك تعيق حرية الرأي و التعبير.

وتنوعت اسباب الحظر التي تعرض لها مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي حيث اكد 28 من المشاركين في الاستطلاع أن المنشورات المحظورة كانت تتحدث عن قضايا سياسية في حين و18 بالمئة ناتجة عن بلاغات من آخرين و 17 بالمئة بسبب منشورات عن قضايا حقوقية ة 6 بسبب نشر فيديوهات وصور تتضمن عنف و 30 بالمئة لأسباب أخرى

واظهر الاستطلاع أن الفيسبوك اكثر وسائل التواصل الاجتماعي حظرا للمنشورات لأسباب يعتبرها مخالفة لسياسته حيث اكد 97 بالمئة من المشاركين انهم تعرضوا للحظر في الفيسبوك و 21 بالمئة في تويتر.

وبسبب عدم امتلاك خبرات سابقة أكد 45 بالمئة من المشاركين انهم لم يتقدوا باعتراضات على الحظر و 55 بالمئة تقدموا بالاعتراض البعض منهم تم قبول طلبة وفك الحظر والبعض الأخر لم يتم قبول طلبة .