تلقى مرصد الحريات الإعلامية في اليمن بلاغا من الصحفيين نائف الوافي وطه صالح أفادوا فيه تعرضهم للملاحقة من السلطات الأمنية بمحافظة تعز بطرق غير قانونية وهم الان مشردين لا يستطيعون العودة لمنازلهم وأسرهم خوفا من الاعتقال.

وتضمن البلاغ بأن مسلحين على متن اطقم عسكرية توجهت لمنزل الصحفي والمصور طه صالح بعد منتصف الليل في محاولة للقبض علية وفي نفس الوقت أقدم مسلحين عسكريين آخرين على ملاحقة المصور الصحفي نائف الوافي حيث تمكن من الفرار من منزله قبل وصولهم.
وتأتي هذه الممارسات على خلفية الممارسات التعسفية بحق الصحفيين عقب تغطيتهم الاحداث الأخيرة بمدينة تعز لأسرة الحرق.

إننا في مرصد الحريات نؤكد رفضنا القاطع لهذه الممارسات التعسفية بحق الصحفيين والتي تعتبر انتهاك صارخ لحرية الرأي والتعبير الذي كفله الدستور والقوانين والمواثيق الدولية ونعتبر ان هذا التصرف بأنه سلوك يفتقر لأية مسوغات قانونية. كما نحمل السلطات الأمنية في محافظة تعز مسئولية حماية وسلامة الصحفيين وأسرهم.


اترك تعليق

20 + 5 =